الباحث بيشوي البسيط :اعادة نشر كتب التراث المسيحي التي صدرت في اوائل القرن العشرين مهمة صعبة

الإثنين 20/سبتمبر/2021 - 01:13 م
طباعة حوار – روبير الفارس
 
- جمعت 12 الف وثيقة أصلية و أكثر من 3000 كتاب نادر
اعادة نشر التراث المسيحي المكتوب باللغة العربية مهمة صعبة ولكنها تحمل متعة خاصة للكشف عن هذا التراث للجيل الجديد ومؤخرا اعاد الباحث الشاب بيشوي البسيط مؤسس مركز المؤرخ  اصدارعدد من الكتب النادرة التى صدرت في اوائل القرن العشرين .طارقا باب الذاكرة القبطية  في هذا المجال .وفي حواره معنا يكشف عن رحلته مع جمع الوثائق والكتب النادرة والتى وصلت حسب قوله الي 12 الف وثيقة أصلية و أكثر من 3000 كتاب نادر .والي نص الحوار 
 -   في البداية  منذ متي وانت تهتم بجمع كتب التراث المسيحي النادرة؟ ومن أين بدأت الفكرة؟  
- بدأت الفكرة وانا في نهاية الصف الثالث الثانوي عام 97 19  باعادة نشر مجلة الفردوس للقس منسي يوحنا واستكمال رسالتها فكان من اشهر أفراد الفريق الذي كنت اجمعه الدكتور ماهر صموئيل وهو حاليا القمص مرقس صموئيل ببني سويف، والاستاذ أيمن وجيه حصان وهو حاليا القس مقار وجية بملوي، والراحل القمص مكاري يسي، والاستاذ جون ممدوح والباحث الشهير اسحق الباجوشي وغيرهم، وعندما فشلت الفكرة وانا محتفظ حتي الان بكروكي المجلة بخط اليد. وببعض الموضوعات التي كنا قد أعددناها، بدأت أجمع الكتب والصحف النادرة ولا اعرف لماذا؟ وماذا سافعل بها، حتي قابلت قداسة البابا شنودة الثالث وطرحت عليه فكرة تأسيس مركز أبحاث المؤرخ والتي نالت إعجابه وطلبت منه ان يرشدني كيف أبدأ؟ فقال لي أقرأ كثيراً للمؤرخين وأدرس كيف توثق وتؤرخ.. ومرت سنوات لانال بركته مره أخره وتعجبت انه يتذكرني والتقطت معه صورة تذكارية وحفزني أيضا، علي تأسيس مركز أبحاث المؤرخ في مقره الأول بمنطقة شبرا الخيمة وكان أول مشروع له عملنا عليه ثلاثة سنوات هو توثيق إبراشية شبرا الخيمة عام 2008م وهذا المشروع المنتهي حبيس الادراج لدينا بالمركز حتي الآن.
- وكيف قمت بالوصول للكتب النادرة؟ وما الذي دعاك بالإهتمام به؟
-  عندما لاحظت ان هذا الكنز لم يهتم به احد.. وعندما كنت اصرخ من هذا الاهمال لاحد الاباء الكهنة كان يقول لي اهتم بما هو للبنيان.. لدرجة ان هناك وثائق اشتريتها كنت اقول لاحدهم هل ستبيع لي تاريخك.. فكان يرد بغضب انا لا احتاج لفلسفتك الفارغة .. هنا بدأت انتبه لهذا الامر حتي جمعت اكثر  من ١2 الف وثيقة اصلية بها العديد من الوثائق التي تخص الكنيسة وكان هناك من يبيع لي وثائق كوبي نسخه الالكترونية.. اما الكتب النادرة فكثير منها كنت اجده علي اكوام القمامة ومن باعة الكتب المستعملة وهناك افضال كانوا يهدونا هذه الكتب واكن بالفضل الكبير للرجل الغيور رئيس قسم التجهيزات بالمركز الاستاذ سامح حسني الذي يتجول في كل مكان ليشتري لنا هذه الكنوز فضلا عما كان يحضرها من مكتبته الشخصية.. لدرجة انه اكثر من مره كان يشتري هذه الكتب بثمن العلاج الخاص به.. وهناك اباء اعطونا نسخ نادرة لطباعتها مثل القس تكلا نجيب. والراحل القمص كيرلس..وغيرهم من المحبين للكنيسة نضع اسمائهم علي اعمالنا مقدمين الشكر لهم ومخلدين غيرتهم للتاريخ في تاريخ المركز، وخلال الواحد وعشرون عاما منذ تأسيس المركز عام 2000م أصبحنا نملك (12 الف وثيقة أصلية ، أكثر من 3000 كتاب نادر، ومكتبة ورقية تحوي أكثر من 40 الف كتاب هذا إلي جانب مكتبة الكترونية بها عدد ضخم من الكتب، وللأسف كل هذه الكنوز معرضة للخطر لأننا لا نملك امكانيات لشراء مكان وانما نضعهم في مخازن بصناديق كرتون تعشش بينهم الحشرات والقوارض. 


وماهي اغرب القصص التي صدفتك في اثناء هذا البحث؟
- بعد مقابلة أحد الأباء الاساقفة وكان برفقتي الآستاذ سامح حسني وأثناء خروجنا وجدنا سلة القمامة بها بعض الاوراق الصفراء تطفوا علي سطحها المتكدس بالأوراق وكنا نرتدي بدل تليق بمقابلة أبينا الاسقف فجاة توجهنا نحو السلة دون اهتمام لمن يلتفت إلينا وعلي مدار أكثر من ساعة ونحن نفتش برميل القمام وجدنا وثائق وكتب ومجلات نادرة، وموقف أخر لاخذ كوبي من وثيقة وجدناها عند احد الاباء الكهنة طلب مقابل لها دستة أطقم ملابس وبالفعل ارسلنا .. وموقف ثالث شاهدة كثيراً لأبناء أباء كهنة بعد نياحة أبائهم كانوا يستولون علي مخطوطات الكنيسة وحاول شرائها من احدهم ولكنه طلب مبلغ مبالغ فيه، وكثيره هي الموقف السلبية التي نراها كل يوم، ولكن الايجابية أكثر منها واصحابها تخلد أسمائهم علي الكتب التي سوف تطبع.   
إلي ماذا يهدف هذا المشروع؟
المشروع يهدف لاعادة نشر وتحقيق التراث القبطي الارثوذكسي للحفاظ عليه من الاندثار حيث ان الكنيسة القبطية لم تعيد نشر هذا التراث منذ اكثر من ثلاثة قرون بعد أن كانت تنسخ باليد قبل ظهور المطابع من خلال الاثرياء والمحبين والذي كان أشهرهم وأخرهم المعلم إبراهيم الجوهري والذي لولاهم فيما كان ينفقه علي نسخ المخطوطات ما كنا وجدنا أغلبها، والكتب القديمة تظهر أيضا تشجيع البابا كيرلس الخامس للكثيرين في هذا الشأن فخرج في عهده العديد من الكنوز التي نعيد طباعتها الآن وكانوا افراد علمانيين تكون هذه رسالتهم وتموت بمجرد موتهم دون استكمال للمشروع .. لذلك رتبت عناية الله وانا كنت لا اعي الامر بالجمع منذ واحد وعشرون عاما بالجهود الذاتية ولأنني لم اجد من يساعدني فقد بعت شقتي وانا شاب في العشرينات وكل ما اتحصل عليه من مال ومن عمل خاص او من هامش الربح الذي يتوفر في نهاية الامر من هذه الكتب التي ابيعها بسعر التكلفة مع هامش ربح صغير اشتري به ما استطيع من كتب .. ولكن الشيء الاشد حزنا ان الكثيرين لا تجد منهم اي تعاون.. او غيره بل اغلب يطلب المال وبارقام اعجز عن توفيرها حتي اريد شراء كتب أو وثائق قديمة منهم.. وقد ناشدت الكثيرين من رجال الاعمال والاباء الذين لي علاقه بهم ولكن دون اي جدوي.. فقلت اكتفي بما جمعته وما ياتيني واعيد نشره سريعا وقد وجدت في هذه الطبعة الاخير تشجيع من اباء كثيرين في شراء النسخ ولكن هم بالنسبة للكرازة عدد ضئيل جدا. 
- ماهي اهم الكتب التي اعادت طبعتها ونبذة عن كل كتاب يكشف اهميته؟
- بدأت باعادة نشر كتب لم يسبق نشرها للقس منسي يوحنا كان عبارة عن مقالات في مجلته الفردوس 
١- الصوت الصارخ: ويتحدث عن شخصية من جوانب عده اهمها العظمة التي اختارها لنفسه في الابدية وليست تلك التي علي الارض بكلمة الحق دون حسب لاي شخص ايا كانت مكانته.. وكيف كان عظيما في كل شيء في اتضاعة وشجاعته وخضوعه لله وعدم استغلال كهنوت والده
٢- ارواح ما قبل التجسد اين كانت تذهب؟ : وفي هذا الكتاب يعلم الفرق بين الجحيم والهاوية؟ وموضع الموتي قبل وبعد قيامة السيد المسيح وكيف كان الابرار لا يشعرون بالعذاب في الجحيم. ثم يثبت نزول السيد المسيح للجحيم. ويتحدث عن المطهر في نهاية المقال وفائدة الاعتقاد بخلود النفس.. وفي نهاية هذا الكتاب وضعنا البوم صور نادرة تنشر لاول مره للقس منسي يوحنا.
٣- ايمان في الاتون : وهذا الكتاب كان ثمار تحربته المره في  نياحة ابنه الاخير . حيث كان كلما رزقه الله بطفل ياخذه منه مره اخري .. وفيه قارن بين الشخصيات التي كانت لها مثل تجربته ومن كان اعظمهم في الايمان بتسليم كامل لمشيئة الله.. ولماذا يسمح الله بمثل هذه التجارب الصعبه لمحبيه .
٤- زكا العشار: وفي هذا الكتاب تحدث عن من هو؟ ومن هم العشارين؟ ودرجات الخلاص السبعة التي صعد عليها زكا ليكون واحدا من تلاميذ السيد المسيح! وفي نهاية الكتاب نشرنا بعض الوثائق التي كانت بخط يد القس منسي يوحنا.
٥- فواكه الفردوس: وهو عبارة عن كتاب جمعت فيه اهم العناوين التي نشرت في مجلة الفردوس للقس منس يوحنا وكتاب اخرين متميزا بفقرات عن تاريخ الكنيسة وفي العقيدة والفضائل والادب .. حيث يبدأ الكتاب برد القس منسي علي خطاب ارسل اليه من مدار احد اسيوط ليكتب عن تاثير مدارس الاحد في حياة الاطفال. ثم مقال مترجم لصادق افندي مرجان المحامي عن طهارة الانسان وهل اخطأ الله في خلق الغريزة الجنسية؟ ومقال اخر لفهمي افندي المحامي بعنوان المسيحية الكمال والمثل الاعلي. ومقال ثالث عن حقيقة اصل الانسان.. واختتمت الكتاب بمقال رائع طويل للقس منسي يوحنا تظهر في هذا الوديع من كتاباته لاول مره ثورته في رده علي انتقاد الاب شيخو الراهب والمؤرخ اليسوعي الشهير علي كتابه تاريخ الكنيسة وهو من اروع المقالات التي كتبها القس منسي يوحنا.
 ٦- المرأة في الفردوس: وهو ايضا عبارة عن فقرات للمرأة  كان القس منسي يحرص علي وجودها في كل عدد ايمانا منه بالمرأة ودورها الهام ولحبه الشديد لوالدته وفي هذا الكتاب قدم الكاتب الصحفي المرحوم احمد السعيد مقدمة رائعة عن اللغة عند القس منسي يوحنا من خلال كتاباته. 
٧- ماذا افعل لارث الحياة الابدية؟: ولهذا الكتاب اهمية كبيرة حيث يستفيض القس منسي يوحنا في توضيح اجابة الرب يسوع علي سؤال الناموسي الذي سأل هذا السؤال والذي وضعناه عنوان للكتاب للارث الحقيقي الذي تجاهد الكنيسة علي الارض من اجله وهو الحاجة العظمي لنا باستنارة القلل وتجديد الءهن وتغيير السلوك
٨- سلاح المؤمن: وهو عبارة عن فصل من مناقشة بين العالم الانبا يوساب الابح اسقف مدينة جرجا واخميم وتوابعها في القرن الثامن عشر نشرها القس منسي يوحنا عقب اعلان دستور ٢٣ 
٩- الله محبة: وهو من اروع الكتب التي كان يتميز بالعمق فيها القس منسي يوحنا حيث يجمع منفردا القاب الله في الكتاب المقدس في سطور ليتحدث عن لقب الله محبة الذي ورد في نهاية الكتاب المقدس ليتكلم عن محبة الله في كل شيء حتي في غضبه
١٠- نوادر وحكم الفردوس: وهذا الكتاب جمعت فيه الحكم والاقوال والطرائف التي كان يزين بها مجلته
١١- مذكراتي في القدس : وهذا الكتاب تحت الطبع ويتحدث فيه عما شاهده في القدس . 
١٢- اسرار من حياة البابا كيرلس الخامس: ويسرد فيه ذكرياته مع تعريف للبابا كيرلس . وهو ايضا تحت الطبع
١٣- سراج الجسد. تحت الطبع
١٤- الخطايا المستتره : وهو بحث روحي نشره علي حلقات احد الافاضل  بمجلته. تحت الطبع. 
١٥- اربع مجلدات لمجلة الفردوس صورة طبق الاصل التي كان ينشرها القس منسي يوحنا
واستغرقت جمع اعداد مجلة الفردوس واعماله النادرة سنوات طويلة ساعدني في جمعها الباحث اسحق الباجوشي والذي من خلاله ارسل مجلد سنة كاملة مصورة عن طريق شخص يدعي فوزي حليم حنا نيح الله نفسه من مدينة ملوي وعندما وجد جديتنا في العمل شجعنا بالارشاد عن شخصية القمص سرجيوس خطيب ثورة ١٩.. وكان القمص سرجيوس الشخصية الثانية التي اهتم المركز بجمع اعمالة ومازلنا حتي الان نجمعها حيث قام المركز بطبع مجلد السنة السابعة من مجلته المنارة ٢٠١٣م  هذا المجلة التي استمرت في الاصدار الاسبوعي اكثر من ستة وعشرون عاما تم جمعها بالكامل.. كما جمعنا اكثر من عشرة الالاف وثيقة بخط يده الاكثر منها لتفسير الكتاب المقدس والذي اصدر منهم في حياته ثلاث كتب فقط الي جانب العديد من الوثائق بينه وبين زعماء العالم وبطاركة الكنيسة الذين عاصرهم .. واكثر من عشر كتب لم ينشرهم كانوا بخط اليد .. وقد جهزت كل هذه الاعمال التي ساعدني في جمعها المرحوم ادور حفيده والاستاذ سامح حسني الي جانب العديد من الاوراق التي وجدناها عند باعة الكتب القديمة والتي ارسلها المحبين من افراد عاديين كان اغربهم سيده متزوجه حديثا في شقة مجاوره له بشبرا مصر . ولا انسي المتنيح ابونا مرقص كمال الذي امدنا بمجلد لمجلة الفردوس كان في مكتبته الشخصية ،وجمعنا باقي أعدادها من اماكن متفرقة ومن باعة الكتب القديمة..
اما رحلتي الثالثة فكانت مع الراحل  الانبا اغابيوس الثاني اسقف ديروط وصنبوا وقسقام وسكرتير البابا كيرلس السادس والمتحدث الرسمي للكنيسة القبطية في العالم.. ولهذا الاسقف قصة مثيرة وتجربة قاسية جدا حيث اتهموه بالجنون وعلي اثر وشايتهم ادخلوه لمستشفي الامراض النفسية الي ان علمت اسرته بالامر واخرجوه منها بعد ٤٥ يوم ولم يدخل ابراشيته الا وهو محمولا علي الاكتاف بصندوقه ودفن تحت احد مذابح المطرانية وكان من حب الاخوه المسلمين له انهم رفضوا ان يدخل مباشرتا ليدفن في الكنيسة الا بعد ان يودع بيوتهم فتجولوا بالصندوق في شوارع المدينة في جنازة مهيبة.. ومن خلال شقيقة الاستاذ موريس عزيز شحاته حصل علي العديد من الاوراق بخط يده اغلبها رسائل روحية جمعتها في كتب كالاتي: 
١- جزئين بعنوان مذود الميلاد اسرار ورسائل . 
٢- البيت الذي لا تدخله العذراء. (نبذة ) 
٣- ام النور ( نبذه) 
٤- عدد ٢٤ نبذة عن احاد الصوم الكبير. 
٥-  رسائل صوم الاباء الرسل. 
٦- مقالاته في الصحف والمجلات ( تحت الطبع) 
٧- قصة حياته ( مازالت تجمع) 

كتاب المؤرخ الدوري: وصدر منه العدد الاول في عام ٢٠٠٨م لتوثيق الاحداث التي تخص الكنيسة القبطية في مصر والذي كان من المتوقع ان يصدر مرتين كل شهر ولكن للاسف توقف بسبب عدم وجود تشجيع رغم انه نال اعجاب قداسة البابا شنودة الثالث جدا ولان تمويل العمل كان ايضا بالجهود الذاتية. 
ومازلت محتفظا في مركز بتوثيق الاحداث لحظة بلحظة بالمركز
ايضا بالمركز العديد من المجلدات الموثقة بالوثائق والتي ستصدر عن قريب مثل توثيق الحوادث الارهابية  التي حدثت في الكنائس منذ عام ٤٨ حتي الان في اكثر من احدي عشر مجلد وتوقف اصداره لان هناك بعض الوثائق مازلنا نبحث عنها
كذلك اصدرنا مجلة بنات النور وهي مجلة اجتماعية ثقافية دينية استمرت في الاصدار لعشر سنوات صدر فيهم احدي عشر عدد 
وفي سير القديسين صدر لنا عدده نبذات وكتيبات
كذلك للمركز مشروع توثيق حرب اكتوبر من خلال قصص ابطال الحرب وقد صدر لنا كتاب الجزيرة الخضراء للبطل المرحوم مجدي بشارة عام ٢٠١٦م كتجربة وعلي مدار مدة عمل المشروع لثماني سنوات جمعنا الف قصة نستعد لنشر الجاهز منها في ازل كتاب او مجلد خلال ذكري انتصار اكتوبر القادم
كتاب هل يجوز ترشيح الاسقف للكرسي البابوي؟: وقد صدر عام ٢٠١٣م تحت اشراف الانبا باخوميوس القائمقام باعمال البطريرك هنذاك وقبل ان ترشح اي اسماء للكرسي البابوي وهو الجزء الاول . مقطع كبير يقع في ٤٢٤ صفحة .. عبارة عن مجموعة ابحاث كاملة ومقالات وبيانات فيما يخص هذا الشأن من التراث القبطي
توثيق وتأريخ ابروشية شبرا الخيمة: وهذا كان اول مشروع لي عندما كنت ابلغ من العمر ٢٨ عاما بفريق عمل تجاوز الثلاثون فردا لمدة ثلاثة سنوات وثقت فيه تاريخ الكنائس ولاول مره في تاريخ الكنيسة سجلنا حياة الاباء بانفسهم وقمنا بتصوير المخطوطات الموجودة في قريتين تابعين للابروشية وجهزناهم للتحقيق.. وكل هذا كان بالجهود الشخصية دون دعم من الابروشية وبتشجيع من نيافة الانبا مرقس الذي سهل لنا كل شيء ولب طلبنا في تكوين لجنة من الاباء للاشراف علي متابعة المشروع مكونه من خمس اباء وبخطاب رسمي الي ان انتهينا من المشروع ولم استوعب حتي الان ما حدث من مماطلات لعدم المراجعة لتوقفه وعدم اصدار تلك المجلدات التي كانت في هذا الوقت تعتبر الاولي من نوعها في المشروعات البحثية والتوثيقية ويستعد المركز خلال الشهور القادمة اصدار اول مجلد منها من اصل اكثر من عشرون مجلد.. فقد العديد منها من علي حسوب المركز. 

وماذا عن أخر إصداراتكم؟ 
الاصدارات الجديدة هي ضمن قائمة الالف عنوان من كتب تراثنا القبطي النادر لاباء وعلماء كنيستتا القبطية الارثوذكسية. ذلك المشروع الذي تأسس المركز لاجله ولان كنيستنا في حقيقية صعبه اهملت حفظ تراثها باعادة نشره وتحقيقية كما اهملت من قبل مخطوطاتها وكانت الاسباب متعدده في كل فترة زمنيه سابقة وكان الذي يهتم افراد عاديين او اصحاب مطابع من شعبها المحب يعملون بجد وينقطع انتاجهم بانتهاء عمرهم.. ولم نري في الاباء البطاركة اكثر من البابا كيرلس الخامس الذي كان يشجع علي هذا الامر بقوة الجميع مما جعلنا الان نحصل علي العديد من العناوين النادرة بسهولة بعض الشيء.. والحق يقال ان تشجيع البابا تواضروس الثاني لي جعلني انطلق بقوة خاصتا عندما قال نفذ خطة عملك كما وضعت دراستها.. 
طلبت من قداسته مشرف عام وبالتحديد القس باسليوس صبحي اولا لانه اب طيب يتحملني وثانيا لانه يخدم بكنيسة السيدة العذراء بالزيتون بجواري فيسهل علي التواصل معه. وثالثا والاهم انه بالحق رجل عالم ومحب لتراث الكنيسة جدا.. الامر الذي جعلنا نختار العناوين الاولي والسهلة الخالية من اي شكوك في مادتها .. 
وخطة المشروع هي ان اعيد نشر العنوان صورة طبق الاصل كما هو وتكون طبعة المركز الثانية لنفس العنوان محققة وبدراسة بسيطة حتي يشارك اباء وشعب الكنيسة في تعديلها او تصحيحها او اضافة او حذف اي شيء مع الاحتفاظ بوضع اسم المشارك فيما قدمة من اضافة لتكون الطبعة الثالثة من نفس العنوان النهائية بمشاركة جميع اباء الكنيسة وشعبها بروح واحده وهدف واحد.. 
ثم يتقدم الاباء الاساقفة فيما يتخصص كلا منهم بالاشراف علي قسم وتحت يده الاباء المحبين لنفس القسم للمراجعة قبل تقديمها للاسقف ويسبقهما الاساتذه العلمانيين لضيق الوقت ومشاركة الجميع علي هدف واحد كاعضاء في جسد واحد.. هذا من جهة تنظيم عمل المراجعة..
وقد اختار القس باسليوس من قائمة الالف عنوان سبعة عناوين طبعت كما هي ونستعد لانهاء تحقيق مبسط لستة عناوين منها مقدما المركز اسعار زهيده نسعي لتقليلها للنصف خلال تزايد عدد المشاركين من الكنائس خلال الايام القادمة باذن الله والعناوين هم:
المرشد الامين الس حقائق الدين وكان اخر طبعة له عام ١٩٠٦م اي بعد مرور ١١٥ سنة لمؤلفة الشماس فرج جرجس الذي ولد بمركز ابو تيج باسيوط عام ١٨٨٢م وتنيح عام ١٩٢٧م وكان مدرس بالكلية الاكليركية وله العديد من المؤلفات القيمة سوف يقوم المركز بنشره اعماله بالكامل كغيره ولكن هذا العنوان والذي من فرط اهميتة ترجمه المراسلون الانجليز ليدرس بمدارس ارساليتهم في مدارسهم بالهند في العقد الثاني من القرن العشرين وهي المرة الاولي والوحيدة التي تلجأ الارساليات الاجنبية لكتب من انتاج شخص قبطي لترجمتها وتدريسها  سواء داخل مصر او خارجها وليس العكس.. ويحتوي الكتاب الذي يقع في ١٦٤ صفحة في اصله علي ستة عشر فصلا شيقا جدا. من بعض عناوين فصوله التي يبدأ الكتاب به منشأ الديانة وسبب وجودها؛ فساد الديانه الوثنية وادابها؛ انتشار الديانة المسيحية وقوتها الغريبة وادابها السامية؛ حاجة العالم للدين وعدم قوامه بدونه؛ الغش الادبي؛ وحي الكتاب المقدس؛ النبوات الالهية؛ قوة تاثير الايمان بالسيد المسيح؛ تاثير كلمتة الله؛ وجوب تلاوة الكتب المقدسة؛ ويختم بفصل صوت الضمير.
٢- كتاب مطلع النجاة في المناجأة تاليف العلامة الاب بطرس السدمنتي كانت طبعته الاخيرة عام ١٩٠٠م ويحتوي الكتاب علي خمسون طلبة اعتمد الكتاب حسب قولة في مقدمته علي سفر المزامير وكل ما يتناسب مع الغرض من الكتاب في ان يجد القاريء ما يعوده ويقربه من حبه لان يفتح الكتاب المقدس ويداوم علي قراءاته بكلمات في الطلبات تعبر عنا لل يستطيع التعبير عنه في صلاته وليعوده علي الوقوف والحديث مع الله باصدق الكلمات..
٣- كتاب عقد الفضائل في حسن الشمائل .. تأليف الشماس عزيز بشارة.. وتقع صفحاته طبعته الاصلية في ١٠٨ صفحة وموضوع الكتاب عظة السيد المسيح علي الجبل .. مقسما المؤلف الكتاب الي جزئين.. الاول يحتوي علي ثماني تطويبات في نهاية كل تطويب يشرحه يختتم بصلاة  وخاتمة في نهاية الفصل.. 
والجزء الثاني يحتوي علي سبع فضائل يتحدث عن كل واحده بطريقة سهله وسلسه مكملين بعضهم حسب ترتيب دراسته وهم ( الايمان- المعرفة- التعفف- الصبر- التقوي- المودة الاخوية- واخير تاتي المحبة التي تبدأ بها الحياة العملية.. 
ملخصا الكاتب كتابه في قوله: ان الراحة الصحية والسعادة الكاملة تكمن في تقوي الانسان في حياته علي الارض؛ ومصدر هذه التقوي هي كلمة الله التي تؤدب وتربي وتهذب وتغذي الروح.. وخلاصة تلك السعادة في عظة السيد المسيح علي الجبل التي فيها كافة الفضائل الروحية وكل ما يتعلق بروح الديانه المسيحية. وعلي كل مسيحي ان يسلك بموجبها وينال من هباتها السمائية
٤- كتاب فوائد خفية مستخرجة من الكنوز الالهية الجزء الاول وغير معروف مؤلفه . طبع علي نفقة المطبعة المصرية الاخوية عام ١٩٠٢م وهو كتاب ممتع وبسيط جدا يبدأ بعرض مائه وتسعة وصية  اعتمد في اختيار اياتهم علي استخراج عيوبنا البشرية وكيفية اصلاحها والوقاية منها وعلاجها ثم بدأ شرحهم وتوضيحهم بطريقة رائعة ومبسطة  في تسع فصول  موضحا هدف الكتاب في عبارة رائعة في فاتحة الكتاب يقول فيها "ان هذا الكتاب هو مصباح في ظلام العقل وريحانه للارواح لتهدي القاريء الي معني مفيد تجعلة يبتعد عن اباطيل ورزائل العالم.. 
ومن اهم فصول الكتاب التسعة .. أباطيل العالم.. سلامة القلب وراحته.. حياة المسيح قدوة.. عاقبة امور العالم الباطل.. اباطيل كلام الناس وترك كلامهم وعدم الالتفاف اليه.. 
وتقع صفحات هذا الكتاب في اصلة الي ٩٤ صفحة فقط
٥- كتاب المواعظ الدينية تأليف جبرائيل نخله عام ١٩٠٢م الجزء الاول ويقع في ١٠٤ صفحة والكتاب يتحدث عن الاية الواردة في ( مت٢٢: ٢٩) تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله.. وعبر المؤلف عن ذلك بطباعة الكتاب في ثوب بسيط جدا بغلافته ورقية ٧٠ جرام عادية كورقة الداخلي لافتا الانتباه لقوة مضمونه لا شكله وجودة طباعته.. وفي ثلاثة وعشرون عظة او تعليم هم محتوي هذا الكتاب الرائع يضع اقدامك علي طريق عمقا الروحي ومن اهم المواعظ: مثل الزارع؛ لا دينونه علي الذين في المسيح؛ سلوك الانسان؛ عظة الاكليروي؛ حفظ الايمان؛الصوم وصفاته؛الصبر بالايمان؛ التوبة بالايمان.
٦- كتاب التنوير في تعليم الدين. للاهوتي الشهير الايغومانوس فيلوثاوس وهو واحد من مؤلفاته العديدة ؛ وقد اعيد طباعة هذا الكتاب ثلاثة طبعات كانت الطبعة الاولي عام ١٨٩٢م باللغة الفرنسية والعربية والثانية عام ١٩٠٠م والاخيرة عام ١٩١٢م وطبعتنا هذه تصويرا عن الطبعة الثانية .. حيث تقع صفحات الكتاب في ٦٤ صفحة ويحتوي مضمونه بصيغة السؤال والجواب التي كانت منتشرة في ذلك الحين للتعليم مبتدئا باربعة اسئلة يتعلم من خلالها ان العقيدة يلزمها المعرفة عن فهم ليكون له الفعل وصاحب ايمان ظاهر وباطن.. ثم يقسم الكتاب لثلاثة اقسام يعلم من خلالهم العقيدة ببساطة وايجاز رائع يؤدي للغرض من جهة فئه المبتدئين والنشيء
٧- كتاب الدرة النفيسة في حسابات الكنيسة للراهب العلامة ابونا عبد المسيح صليب المسعودي البرموسي والمطبوع عام ١٩٢٦م وهو عبارة عن فصل من كتابة الشامل في حساب الابقطي احد اهم علوم الكنيسة القبطية الارثوذكسية الكرمة.. وهو نافع للمبتدئين ومحبي المعرفة في هذا العلم حيث يرصد قواعد حساب الابقطي باربعة ابواب تشمل ٢٤ فصلا بشكل مبسط جدا في عدد صفحاته الاصلية ٣٥ صفحة فقط.. وسوف يستكمل المركز اعادة نشر كل اعمالة.
وهذه المجموعة بالكامل محققة عدا الاخير منها تباع كمجموعة واحده بسعر مخفض..
- ماهو الدعم الذي يقدمه البابا تواضروس  والكنيسة لكم؟
- البابا تواضروس كما ذكرت قدم لي الدعم المعنوي ولولا تشجيعه ما كنت استكملت مشروعي في ظل الظروف التي يمر بها العالم بسبب الوباء الي جانب روح الاحباط.. وهذه الاصدارات  الاخيره بفكرة عملها ومشاركة الاباء هي التي تشد عزيمتي قبل عزيمتهم مرة اخري.. وبالحق هناك قلة من الاباء ساندوني بقوة رغم بساطة ما يقدمونه من تحفيز معنوي الا اني مدين لهم بالشكر فلولاهم ما كنت استكملت المشروع. 
- ماهي اهم معوقات وصعوبات المشروع؟
اهم المعوقات حاليا الاهتمام  بالمباني الحجرية والإحتفالات وينفقون عليها بالملايين اكثر من اقتناء تراثهم واغلي من بناء نفوس ابنائها.. وعندما تحدثهم عن تراث ابائهم الذي هو هوية كنيسته يقول لك ليس لدينا امكانيات .. ليس لدينا مكان لمكتبة.. ليس لدينا من يقرأ.. الخ .. وكأن الكنيسة الارثوذكسية اصبحت عبارة عن مبني ووعظة ومدير لشركة وان الراعي وجد لبناء هذا المبني..  ناهيك عن مكتبة الكتب التي تحولت لمحل اكسسورات ولعب اطفال وصورة وتماثيل وسوبر ماركت لبيع منتجات الاديرة.. وها أنا أقول أن الكنيسة التي لا تزين بمكتبة تحوي تراثها لا تنتظر من ابنائها ثمار وثبات في الإيمان وحفاظ عليها.. 

شارك