القوى الوطنية» الليبية مع انتخابات برلمانية قبل الرئاسية… السودان.. حميدتي يؤكد على ضرورة استكمال الانتقال الديمقراطي.. انتقادات لبنانية واسعة لإساءة ميليشيات «حزب الله» للسعودية

الأربعاء 05/يناير/2022 - 11:41 ص
طباعة القوى الوطنية» الليبية إعداد أميرة الشريف
 
تقدم بوابة الحركات الإسلامية، أبرز ما جاء في الصحف ووكالات الأنباء العربية بخصوص جماعات الإسلام السياسي وكل ما يتعلق بتلك التنظيمات بكافة أشكال التناول الصحفي (أخبار – تعليقات – متابعات – تحليلات)  اليوم 5 يناير 2022.

الخليج.. القوى الوطنية» الليبية مع انتخابات برلمانية قبل الرئاسية



اقترحت «القوى الوطنية الليبية من أجل التغيير» إجراء الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية، كحلّ لتفادي العراقيل التي تسببت بتأجيلها، بعد أن كانت مقررة أواخر العام الماضي، فيما بحث وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان، والأمريكي أنتوني بلينكن، المستجدات بخصوص العملية الانتخابية في ليبيا.

وقدّم ممثلو القوى الوطنية مقترح إجراء الانتخابات بطريقة تسلسلية تبدأ بالانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية، خلال لقاء جمعهم ببعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا.

وبحسب بيان صادر عن البعثة الأممية للدعم بليبيا، أمس الثلاثاء، «نوقش المقترح، خلال لقاء مع المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، وحضر اللقاء الأمين المساعد والقائم بأعمال رئيس البعثة، ريزدون زينينيجا، بحسب تغريدة وليامز على «تويتر».


وقالت وليامز: «أكدنا الحاجة إلى مواصلة التحرك للأمام، وتحقيق تطلعات 2.8 مليون مواطن ليبي سجلوا للتصويت في الانتخابات».

يذكر أن رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، ونائبيه موسى الكوني، وعبدالله اللافي، استقبلوا الاثنين، وليامز، لبحث آخر مستجدات العملية السياسية في ليبيا.

وبحسب بيان للمجلس الرئاسي «استعرض اللقاء جهود البعثة الأممية في دعم الحل السياسي للأزمة الليبية، وتأكيد أهمية الالتزام بمخرجات الحوار السياسي ، وإنجاح المصالحة الوطنية ، تمهيداً لإجراء الانتخابات، وتحقيق تطلعات الشعب الليبي في بناء دولة موحدة وديمقراطية، وإعادة السلام والاستقرار للبلاد».

من جهة أخرى، بحث وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان، والأمريكي أنتوني بلينكن، المستجدات بخصوص العملية الانتخابية في ليبيا.

جاء ذلك في اتصالين هاتفيين، حيث ناقش دي مايو مع لودريان مسار العملية الانتخابية والتحول السياسي في ليبيا، كما أكدا دعمهما القوي للمستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز .

كما تحدث الوزير الإيطالي مع بلينكن حول الجهود الليبية الجارية لتنظيم الانتخابات الوطنية من دون مزيد من التأخير، ودعم الإصلاحات السياسية والاقتصادية في تونس.

إلى ذلك، قالت مصادر ليبية، أمس، إن النائب العام الصديق الصور أكد القبض على نائب رئيس الوزراء، ووزير الداخلية الأسبق في حكومة علي زيدان، الصديق عبدالكريم تنفيذاً لأوامر سابقة

وكالات.. انتقادات لبنانية واسعة لإساءة ميليشيات «حزب الله» للسعودية



تصاعدت الانتقادات اللبنانية، أمس الثلاثاء، لإساءة زعيم ميليشيات «حزب الله» حسن نصرالله، للمملكة العربية السعودية، واكّد الرئيس ميشال عون حرصه على علاقات لبنان العربية والدولية، لاسيما منها دول الخليج العربي، وفي مقدمها السعودية، بينما استنكر الرئيس السابق ميشال سليمان، ورئيسا الحكومة السابقين سعد الحريري وفؤاد السنيورة، كل محاولات الإساءة للسعودية ولدول الخليج، بالتزامن مع تأكيد رئيس الحكومة، نجيب ميقاتي، أن الجيش اللبناني سيبقى حصن الدفاع الأول عن لبنان، والمؤسسة الأولي التي تمثل الانصهار الحقيقي بين جميع اللبنانيين، في وقت تصاعدت حدة الأزمة الحكومية، مع تصاعد السجالات بين رئاستي الجمهورية ومجلس النواب، وفشل محاولات إحياء جلسات مجلس الوزراء، فيما ارتفعت أسعار المحروقات من جديد مع ارتفاع سعر الدولار الذي لامس ال 30 ألف ليرة لبنانية.


عون: نتمسك بالعلاقات العربية 


واعرب عون عن «تمسكه بموقف لبنان الرسمي الذي عبّر عنه مجدداً في رسالته الأخيرة إلى اللبنانيين لجهة الحرص على علاقات لبنان، العربية والدولية، لاسيما منها دول الخليج العربي، وفي مقدمها المملكة العربية السعودية». وجاء تصريح عون بعد الهجوم الذي تعرضت له السعودية من قبل زعيم ميليشيات «حزب الله» حسن نصرالله، وعلى إثر تبرؤ ميقاتي مما قاله نصرالله بحق السعودية، ورفض أغلبية الشعب اللبناني لهذه الإساءة. 

من جهة أخرى، استنكر الرئيس السابق ميشال سليمان، في بيان، الإساءة للسعودية، معتبراً «أن أغلبية الشعب اللبناني ترفض هذا الموقف وترى فيه ضرراً كبيراً على لبنان وتدميراً للعلاقة مع السعودية التي أحبت لبنان من دون غاية».

الحريري: التاريخ لن يرحم

 وتوجّه الحريري إلى نصرالله بالقول:«إصرارك على استعداء السعودية وقيادتها ضربٌ متواصل من ضروب المغامرة بلبنان ودوره ومصالح أبنائه. السعودية لا تهدد دولة لبنان بالعاملين فيها والمقيمين بين أهلها منذ عشرات السنين». وأضاف: «أعلم أنك لن تتراجع عن أساليب الاستفزاز والشتم لدول الخليج العربي، لكن الكل يعلم أن التاريخ لن يرحم حزباً يبيع عروبته، واستقرار وطنه، ومصالح أهله، لقاء حفنة من الشراكة في حروب المنطقة». وكذلك اعتبر السنيورة​، كلام نصرالله​ بحق السعودية ودورها في المنطقة،  بمثابة ارتكاب جريمة موصوفة بحق لبنان، وحق اللبنانيين، وبما يعرّض مصالحهم الوطنية للخطر. 

  الجيش حصن الدفاع الأول

ومن جانبه، أكد ميقاتي خلال استقباله قائد الجيش العماد جوزيف عون، أن «الجيش سيبقى حصن الدفاع الأول عن لبنان والمؤسسة الأولى التي تمثل الانصهار الحقيقي بين جميع اللبنانيين»، مشيداً «بالتعاون الوطيد بين الجيش وسائر القوى الأمنية التي تتعاون من أجل، من لبنان وسلامة اللبنانيين جميعاً».

وكالة تونس أفريقيا.. إرهابي يهاجم دورية أمنية في تونس بسلاح أبيض




ذكرت وكالة «تونس إفريقيا للأنباء» الرسمية أن دورية أمنية في بلدة دوز بجنوب تونس تعرضت لهجوم بسلاح أبيض من قبل شخص «ينتمي إلى تنظيم إرهابي» قبل أن تعتقله الشرطة بعد أن أصاب أحد أفرادها. وقالت الوكالة نقلاً عن مصدر قضائي: إن المهاجم اعترف بانتمائه إلى تيار تابع لتنظيم «القاعدة» الإرهابي.

وكالات.. 9 قتلى من القوات الحكومية بكمين لـ «داعش» في البادية السورية



قتل تسعة عناصر من القوات الحكومية السورية والموالين لها في كمين نصبه تنظيم «داعش» في منطقة البادية السورية، وفق ما ذكرالمرصد السوري، أمس الاثنين، فيما قصفت طائرات روسية مواقع للفصائل المسلحة بريف إدلب شمال غربي سوريا.
وأسقطت قاذفات روسية من طراز سوخوي، تحلق على ارتفاع عال قنابل على عدة بلدات وعلى محطة لضخ المياه بريف إدلب. 
وأكد مسؤول كبير في الأمم المتحدة أن محطة المياه «تضررت بشدة» في غارة جوية، وقال إن مثل هذه الهجمات تزيد المحنة الإنسانية لملايين النازحين السوريين سوءاً. وقال نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية مارك كاتس في تغريدة على تويتر: «استمرار تدمير البنية التحتية لن يؤدي إلا لمزيد من المعاناة للمدنيين. يجب أن تتوقف الهجمات على البنية التحتية المدنية». وقال شهود إن الضربات الجوية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية على إدلب أصابت كذلك مزارع للماشية والدواجن قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا. وقال سكان ومسعفون إن القصف أصاب كذلك قرية في منطقة جبل الزاوية في القطاع الجنوبي من محافظة إدلب ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.
من جهة أخرى، ذكر المرصد أن عناصر التنظيم استهدفوا الأحد عبر «كمين رتلاً عسكرياً ضمّ آليات عدة قرب الحدود الإدارية بين بادية حمص الشرقية وبادية دير الزور الشرقية» في منطقة تضم منشآت نفطية وغالباً ما يشنّ التنظيم هجمات فيها. وأدى الكمين، وفق المرصد، إلى مقتل «تسعة عناصر من القوات الحكومية والموالين لها، إضافة إلى إصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة».
من جانبها، نقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» عن مصدر عسكري «استشهاد خمسة عسكريين وإصابة عشرين آخرين بجروح»، جراء تعرّض «حافلة نقل عسكرية لهجوم إرهابي صاروخي.. من قبل مجموعة من تنظيم داعش الإرهابي». وشيعت حمص ظهر، أمس الاثنين، من المشفى العسكري بالمحافظة الجنود الخمسة من الجيش السوري، وشارك في التشييع عدد من الضباط والمسؤولين السوريين. ويشنّ التنظيم بين الحين والآخر هجمات تستهدف قواعد وآليات عسكرية في منطقة البادية المترامية الأطراف، الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور (شرق) عند الحدود مع العراق، وهي المنطقة التي انكفأ اليها مقاتلو التنظيم منذ إعلان إسقاط خلافته المزعومة في آذار/مارس 2019 وخسارته كل مناطق سيطرته.

العربية نت .. السودان.. حميدتي يؤكد على ضرورة استكمال الانتقال الديمقراطي



أفاد مجلس السيادة الانتقالي السوداني، في بيان، اليوم الأربعاء، أن نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو حميدتي تلقى اتصالا من مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الإفريقية مولي فيي، أكد فيه الجانبان ضرورة استكمال ترتيبات الانتقال الديمقراطي في البلاد، وصولاً إلى انتخابات بنهاية الفترة الانتقالية.
وقال البيان إن حميدتي أعرب عن الأمل في مواصلة الولايات المتحدة لجهودها لمساعدة السودان للمضي قدما في عملية الانتقال الديمقراطي.

وأشار حميدتي إلى أن المخرج من الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد يكمن في "بدء حوار شامل يفضي الى توافق وطني يشمل جميع السودانيين".

وأكدت فيي حرص بلادها على التعاون والتنسيق مع حكومة السودان من أجل إنجاح المرحلة الانتقالية وتحقيق التحول الديمقراطي.
وقالت إنها تدعم قيام حوار "سوداني سوداني" لتجاوز الأزمة الراهنة، معلنة استعداد بلادها والمجتمع الدولي كافة لتقديم كل ما من شأنه مساعدة السودانيين لتحقيق الاستقرار والتحول الديمقراطي.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبدالفتاح البرهان، أكد الثلاثاء، في لقاء مع القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى الخرطوم، براين شوكان، أن أبواب الحوار ستظل مفتوحة مع جميع القوى السياسية، بغية التوافق على استكمال هياكل الفترة الانتقالية.
وقال بيان لمجلس السيادة إن البرهان شدد خلال اللقاء على "ضرورة استمرار الحوار بين الأطراف كافة للخروج ببرنامج توافق وطني لإدارة الفترة الانتقالية".
وأضاف "أبواب الحوار ستظل مفتوحة مع جميع القوى السياسية وشباب الثورة من أجل التوافق على استكمال هياكل الفترة الانتقالية والسير في طريق التحول الديمقراطي، وصولا إلى انتخابات حرة ونزيهة تأتي بحكومة مدنية منتخبة تلبي تطلعات الشعب السوداني".

شارك